شبكة أشواق الجنة الإسلامية

جديد المقالات




جديد الأخبار

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
قَلَم الأ عضاء
عليك بحسن الخلق
عليك بحسن الخلق
10-08-1434 09:06

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله الذي رفع السماء من غير عمد،وبسط الارض وجعل فيها الجبال وتد،والصلاة والسلام على خير الانام والبشر محمد صلى الله عليه وسلم,
ادى الامانة وجاهد في الله حق جهاده حتى اتاه اليقين.
ارشد الضالين،وعدل المعوجين،ونصح في اتباع سنته الى يوم الدين...اما بعد
عباد الله:
عليكم بحسن الخلق وعلى الانسان ان يتحلى بهذه الصفة الطيبة التي تحلى بها رسولنا صلى الله عليه وسلم الذي قال الله عز وجل فيه في القرآن الكريم(وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيم).
هذا هو نبينا صلى الله عليه وسلم كان اكثر الناس خلقاً..
وعلينا نحن يا عباد الله ان يكون لنا رسول الله صلى الله اسوة حسنة في حسن الخلق.
فقد جاء في الحديث الصحيح.(( ما من شيءٍ يُوضَعُ في المِيزانِ أثْقلُ من حُسْنِ الخُلُقِ ، وإنَّ صاحِبَ حُسنِ الخلُقِ ليَبلُغُ بهِ درَجةَ صاحِبِ الصَّومِ والصلاةِ))قال الالباني في صحيح الجامع:صحيح.
فما هو شعورك يا عبد الله وان تقرأ هذا الحديث الصحيح الشريف الذي قاله رسولنا صلى الله عليه وسلم في حسن الخلق.
وجاء ايضا في الحديث الصحيح((سألتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عن البِرِّ والإثمِ ؟ فقال " البِرُّ حُسنُ الخُلُقِ . والإثمُ ما حاك في صدرِك ، وكرهتَ أن يطَّلِعَ عليه الناسُ ))صحيح مسلم.
فعليك ان تتحلى في حسن الخلق وان تحرص على هذه في نفسك.
وكن حسن الخلق مع الجميع واياك ان يسوء خلقك مع صغير او كبير فتضيع هذا الاجر الكبير الثمين من عندك..
وحسن الخلق ياتي يوم القيامة وهو ثقيل في الميزان..
واحسن ما يكون خلق احدنا هو في القرآن الكريم ان تقرأ وتتمعن وتعمل ما به فقد كان رسولنا صلى الله عليه وسلم خلقه القرآن..
كما جاء في الحديث الذي صححه الشيخ الالباني في صحيح الجامع عن عائشة رضي الله عنها قالت(كان خلقُه القرآنَ)..
فإن كان خلقك القرآن فأنت على خير كبير
فاحرص بارك الله فيك على حسن الخلق اسوة في رسولنا صلى الله عليه وسلم
هذا واسال الله ان يحسن خلقنا وان يجعل خلقنا القرآن
هذا ولله تعالى اعلم
اخيكم_عبد القادر الحنبلي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 555



خدمات المحتوى


عبد القادر الحنبلي
تقييم
1.00/10 (11 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

شبكة أشواق الجنة الإسلامية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الأخبار |راسلنا | للأعلى