شبكة أشواق الجنة الإسلامية

جديد الأخبار




المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
فتاوى
ما حكم جلوس الإمام على الكرسي في الصلاة ؟
ما حكم جلوس الإمام على الكرسي في الصلاة ؟
10-10-1434 02:40
منتدى اشواق الجنة الاسلامي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الحبيب وفقك الله وحفظك اين ما كنت
يقول السائل.؟
هل يجوز للامام ان يأم بالمصليين وهو جالس على الكرسي حفطكم الله؟
وجزاكم ربي خيراً..

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

يجوز للإمام الراتب أن يَؤمّ المصلِّين وهو جالس على كرسي ، إذا كان جلوسه لِعُذر .
وقول جُمْهور أهل العلم بِجواز صلاة الإمام قاعدا إذا كان معذورا ، ويُصلِّي مَن خلفه قائما .

قال ابن عبد البر : وَهَذِهِ الْمَسْأَلَةُ فِيهَا لِلْعُلَمَاءِ أَقْوَالٌ :
أَحَدُهَا - قَوْلُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ وَمَنْ تَابَعَهُ - : تَجُوزُ صَلاةُ الصَّحِيحِ جَالِسًا خَلْفَ الإِمَامِ الْمَرِيضِ جَالِسًا ؛ لِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " وَإِذَا صَلَّى جَالِسًا فَصَلُّوا جُلُوسًا " .
وَالثَّانِي - قَوْلُ الشَّافِعِيِّ وَأَبِي حَنِيفَةَ وَأَبِي يُوسُفَ وَزُفَرَ وَالأَوْزَاعِيِّ وَأَبِي ثَوْرٍ وَدَاوُدَ - : جَائِزٌ أَنْ يَقْتَدِيَ الْقَائِمُ بِالْقَاعِدِ فِي الْفَرِيضَةِ وَغَيْرِهَا ؛ لأَنَّ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ أَنْ يُصَلِّيَ كَمَا يَقْدِرُ عَلَيْهِ ، وَلا يَسْقُطُ فَرْضُ الْقِيَامِ عَنِ الْمَأْمُومِ الصَّحِيحِ لِعَجْزِ إِمَامِهِ عَنْهُ . اهـ .
وَالثَّالِثُ - قَوْلُ مَالِكٍ فِي الْمَشْهُورِ عَنْهُ ، وَعَنْ أَصْحَابِهِ - : أَنَّهُ لَيْسَ لأَحَدٍ أَنْ يَؤُمَّ جَالِسًا وَهُوَ مَرِيضٌ بِقَوْمٍ أَصِحَّاءَ قِيَامٍ وَلا قُعُودٍ . اهـ .

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : وَالنَّاسُ فِي هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ عَلَى ثَلاثَةِ أَقْوَالٍ :
قِيلَ: لا يَؤُمُّ الْقَاعِدُ الْقَائِمَ ، وَأَنَّ ذَلِكَ مِنْ خَصَائِصِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، كَقَوْلِ مَالِكٍ وَمُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ .
وَقِيلَ: بَلْ يَؤُمُّهُمْ وَيَقُومُونَ ، وَأَنَّ الأَمْرَ بِالْقُعُودِ مَنْسُوخٌ ، كَقَوْلِ أَبِي حَنِيفَةَ وَالشَّافِعِيِّ .
وَقِيلَ : بَلْ ذَلِكَ مُحْكَمٌ ، وَقَدْ فَعَلَهُ غَيْرُ وَاحِدٍ مِنْ الصَّحَابَةِ بَعْدَ مَوْتِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، كأسيد بْنِ حضير وَغَيْرِهِ . وَهَذَا مَذْهَبُ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ وَأَحْمَد بْنِ حَنْبَلٍ وَغَيْرِهِمَا . اهـ .

وقال ابن رجب :
وقد اختلف العلماء فِي صلاة القادر عَلَى القيام خلف الجالس :
فَقَالَتْ طائفة : لا يجوز ذَلِكَ بالكلية ، هَذَا قَوْلِ مُحَمَّد بن الْحَسَن والحسن ابن حي ومالك - فِي ظاهر مذهبه - والثوري - فِي رواية عَنْهُ.
وقالت طائفة : يجوز أن يصلي القادر عَلى القيام خلف الإمام الجالس العاجز عَن القيام بكل حال ، وَهُوَ قَوْلِ أَبِي حنيفة وأبي يوسف وزفر وابن المبارك والثوري ومالك- وفي رِوَايَة عنهما - والأوزاعي والشافعي وغيرهما.
واختلف الرواية عَن الإمام أحمد فِي ذَلِكَ، فالمشهور عَنْهُ : أَنَّهُ لا يجوز أن يأتم القادر عَلَى القيام بالعاجز عَنْهُ، إلا أن يكون العاجز إمام الحي، ويكون جلوسه لمرض يرجى بُرؤه ...
ونقل عَنْهُ الميموني : أَنَّهُ لا يجوز ذَلِكَ إلاَّ خلف الإمام الأعظم خاصة، إذا كَانَ مرضه يرجى برؤه .
وروي عَنْهُ مَا يدل عَلَى جواز الائتمام بالجالس مطلقا، لكن إن كَانَ إمام الحي ورجي زوال عِلّته صلّوا وراءه جلوسا ، وإن كَانَ غير ذَلِكَ صلوا وراءه قياما . اهـ .

والأفضل أن يُنِيب مَن يُصلّي عنه ، خُروجا مِن الخلاف .
قال ابن قدامة : الْمُسْتَحَبُّ لِلإِمَامِ إذَا مَرِضَ، وَعَجَزَ عَنْ الْقِيَامِ، أَنْ يَسْتَخْلِفَ؛ لأَنَّ النَّاسَ اخْتَلَفُوا فِي صِحَّةِ إمَامَتِهِ، فَيَخْرُجُ مِنْ الْخِلافِ، وَلأَنَّ صَلاةَ الْقَائِمِ أَكْمَلُ، فَيُسْتَحَبُّ أَنْ يَكُونَ الإِمَامُ كَامِلَ الصَّلاةِ . اهـ .

فتاوي شواق الجنة/للشيخ عبد الرحمن السحيم

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 437


خدمات المحتوى



تقييم
1.00/10 (2 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

شبكة أشواق الجنة الإسلامية


الرئيسية |الصور |المقالات |البطاقات |الأخبار |راسلنا | للأعلى