Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Invalid argument supplied for foreach() in [path]/includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 2

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at [path]/includes/class_core.php:3283) in [path]/external.php on line 865
منتديات أشواق الجنة - مُنتَدى الإفتاء http://ashwakaljana.com/vb/ يَختَصٌّ بفتاوَى عُلَماءِ أهلِ السُّنّة والجَماعَة فَقط ar Mon, 23 Jan 2017 14:41:29 GMT vBulletin 60 http://ashwakaljana.com/vb/tl4s_Islamic/misc/rss.jpg منتديات أشواق الجنة - مُنتَدى الإفتاء http://ashwakaljana.com/vb/ حكم استعمال تطبيق تحمل أيقونته صورة صليب http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33762&goto=newpost Mon, 23 Jan 2017 14:35:00 GMT بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته *حكم استعمال تطبيق تحمل أيقونته صورة صليب* السؤال : ماحكم استعمال برامج و تطبيقات...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حكم استعمال تطبيق تحمل أيقونته صورة صليب

السؤال : ماحكم استعمال برامج و تطبيقات تحتوي أيقوناتها على صليب أو رمز كفري ما ، حيث إن في هذه لبرامج فائدة علمية ، مثل القواميس أو الكتب أو مضادات الفايروس ، إذ أن وجود الصليب على أيقونة البرنامج المتواجد على سطح المكتب في الجهاز ، قد يكون فيها شيء من التكريم لهذا الرمز الكفري ، حيث إنه قد تتوافر في البرنامج المذكور ميزات تفتقر اليها برامج أخرى . و جزاكم الله خيرا

الجواب :

الحمد لله
الأصل أنه لا يجوز الإبقاء على شيء فيه صليب إلا بنقضه؛ لما روى البخاري (5952) عن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : " أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ يَتْرُكُ فِي بَيْتِهِ شَيْئًا فِيهِ تَصَالِيبُ إِلَّا نَقَضَهُ " .
قال الشوكاني رحمه الله: " قوله: (نقضه) بفتح النون والقاف والضاد المعجمة: أي كسره وأبطله وغير صورة الصليب. وفي رواية أبي داود " قضبه " بالقاف المفتوحة والضاد المعجمة والباء الموحدة: أي قطع موضع التصليب منه دون غيره، والقضب: القطع كذا قال ابن رسلان.
والحديث يدل على عدم جواز اتخاذ الثياب والستور والبسط وغيرها التي فيها تصاوير" انتهى من نيل الأوطار (2/ 119).
وروى أحمد (25091) عن أُمّ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أُذَيْنَةَ قَالَتْ : " كُنَّا نَطُوفُ بِالْبَيْتِ مَعَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ ، فَرَأَتْ عَلَى امْرَأَةٍ بُرْدًا فِيهِ تَصْلِيبٌ ، فَقَالَتْ أُمُّ الْمُؤْمِنِينَ : اطْرَحِيهِ ، اطْرَحِيهِ ؛ فَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا رَأَى نَحْوَ هَذَا قَضَبَهُ " . وحسنه محققو المسند.

وكذا ما كان عليه شعار كفري، فإنه يجب إزالته أو طمسه.
وما ذكرناه إنما يكون مع الجزم بأن المرسوم صليب، لا علامة الجمع أو الضرب المعروفتين في الرياضيات، ولا مجرد أشكال هندسية متقاطعة.
وينظر في معرفة ضابط الصليب جواب السؤال رقم (121170) .
وعليه : فإن أمكن إزالة الصليب من أيقونة البرنامج ونحوها : فالواجب إزالته.
وإن لم يمكن ذلك، فالذي يظهر أنه لا حرج حينئذ لأمرين:
الأول: أن الواجبات تسقط بالعجز؛ لقوله تعالى: (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ) البقرة/286
الثاني: أن الصورة داخل الجوال ، أو داخل الكمبيوتر : لا تأخذ حكم الصورة خارجه، ولهذا جاز الاحتفاظ بصور ذوات الأرواح فيه.
فإن كانت هناك برامج مماثلة ، تغني عن هذه ، وتسد بها حاجتك ، فعليك استخدامها ، وترك هذه البرامج ؛ فدع ما يريبك ، إلى ما لا يريبك .
وينظر للفائدة: جواب السؤال رقم (228681).
والله أعلم.


موقع الاسلام سؤال وجواب
]]>
مُنتَدى الإفتاء سمية http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33762
كبيرة في السن وتعاني من البرد الشديد وعندها سلس، فهل تجمع بين الصلاتين؟ http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33757&goto=newpost Mon, 23 Jan 2017 03:25:13 GMT *كبيرة في السن وتعاني من البرد الشديد وعندها سلس، فهل تجمع بين الصلاتين؟* السؤال: أنا امرأة كبيرة في السن والبرد شديد وعندي سلس، فهل يحق لي... كبيرة في السن وتعاني من البرد الشديد وعندها سلس، فهل تجمع بين الصلاتين؟

السؤال: أنا امرأة كبيرة في السن والبرد شديد وعندي سلس، فهل يحق لي الجمع بوضوء واحد؟


الحمد لله
الجواب:
عرضت هذا السؤال على شيخنا عبد الرحمن البراك حفظه الله تعالى ، فأفاد :
"لا بأس بالجمع بين الصلاتين". انتهى

والله أعلم


موقع الاسلام سؤال وجواب
]]>
مُنتَدى الإفتاء الجُمان http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33757
حكم قول: (مثواه الأخير) و(مستقر رحمتك) http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33725&goto=newpost Fri, 20 Jan 2017 15:14:52 GMT بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السؤال: *ما حكم قول بعض الناس إذا مات لهم ميّت: (ذهب إلى مثواه الأخير) أو قولهم:...
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السؤال:

ما حكم قول بعض الناس إذا مات لهم ميّت: (ذهب إلى مثواه الأخير) أو قولهم: (اللهم اجمعنا به في مستقر رحمتك)؟

الجواب:

قولهم إذا مات الميت: (ذهب إلى مثواه الأخير) لا شك أن هذا إن كانوا يقصدون به متجاوزين البرزخ أنه خلاص انتقل من هذه الدنيا إلى الآخرة مقابلتها فإن الآخرة ليس بعدها شيء، أما إذا تصوّر أن المراحل ثلاث: الدنيا، والبرزخ، والمثوى الأخير الذي هو الجنة أو النار، فهذا لا يجوز، فإنه قد يقوله من لا يؤمن بالبعث، ويفهم منه أنه لا شيء بعد القبر، وهذا الكلام لا يجوز، فالإيمان بالبعث ركن من أركان الإيمان، فليس القبر أخيرًا، بل هو برزخ بين الدنيا والآخرة، والمثوى الأخير في الحقيقة هو إذا دخل الإنسان أو الجان الجنة أو النار، يستقرون فيها خلود فلا موت في الجنة لا شيء بعدها، وأيضًا في النار خلود بلا موت، نسأل الله السلامة والعافية.
وأما بالنسبة للجملة الثانية وهي قولهم: (اللهم اجمعنا به في مستقر رحمتك)، أو (جمعنا الله بك في مستقر رحمته) فاختلف أهل العلم في هذه الكلمة على قولين، وقد أشار الإمام البخاري في (الأدب المفرد) إلى ذلك الخلاف الكائن فقال: (باب من كره أن يقال: اللهم اجعلني في مستقر رحمتك، عن أبي الحارث الكرماني قال: سمعت رجلاً قال لأبي رجاء: أقرأ عليك السلام، وأسأل الله أن يجمع بيني وبينك في مستقر رحمته، قال وهل يستطيع أحد ذلك؟ قال: فما مستقر رحمته؟ قال: الجنة، قال: لم تصب، قال: فما مستقر رحمته؟ قال: رب العالمين) [768]، وإذا كان المقصود الرحمة التي هي الصفة فلا يمكن أن يجتمع بها أحد، وجوَّز ذلك النووي -رحمه الله- خلافًا لما قاله أبو رجاء العطاردي فقال كما في (الأذكار): (ومن ذلك ما رواه النحاس عن أبي بكر محمد بن يحيى قال: وكان من الفقهاء الأدباء العلماء قال: لا تقل جمع الله بيننا في مستقر رحمته، فرحمة الله أوسع من أن يكون لها قرار، قال: لا تقل: ارحمنا برحمتك. قلت -يقول النووي-: لا نعلم لما قاله في اللفظين حجة، ولا دليل له فيما ذكره، فإن مراد القائل بمستقر الرحمة الجنة، -{وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ} [آل عمران: ١٠٧] والمراد بذلك الجنة- ومعناه جمع بيننا في الجنة التي هي دار القرار ودار المقامة ومحل الاستقرار، وإنما يدخلها الداخلون برحمة الله تعالى، ثم من دخلها استقر فيها أبدًا، وأمنَ الحوادث والأكدار، وإنما حصل له ذلك برحمة الله تعالى، فكأنه يقول: اجمع بيننا في مستقر نناله برحمتك)، «لن يدخل أحدا عمله الجنة» قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: «لا، ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله بفضل ورحمة»[البخاري: 5673].
ونقل البَعلي عن أبي العباس شيخ الإسلام ابن تيمية تجويزه في قوله كما في (الاختيارات) قال: (ويكره الدعاء بالبقاء لكل أحد؛ لأنه شيء قد فرغ منه، ونص عليه الإمام أحمد في رواية أبي أصرم)، أما الدعاء بالبقاء وطول العمر ففيه حديث أم حبيبة –رضي الله عنها- وقد نهاها النبي -عليه الصلاة والسلام- وقال: «قد سألت الله لآجال مضروبة، وأيام معدودة، وأرزاق مقسومة، لن يعجل شيئًا قبل حله، أو يؤخر شيئًا عن حله»[مسلم: 2663]، لكن يقرن الدعاء بوصف وشيء ينفعه مثل: (على طاعته)، أما طول العمر بغير وصف ينفع فليس بمطلب «خيركم من طال عمره وحسن عمله وشركم من طال عمره وساء عمله»[انظر: الترمذي: 2330]، وطول العمر ليس بمقصد في ذاته، فقد عرفنا في تواريخ الأئمة وأهل العلم أن منهم من لم يبلغ الأربعين وذكره باقٍ إلى قيام الساعة، فعمر بن عبد العزيز الذي طبّق الآفاقَ ذكرُه، عمره تسع وثلاثون سنة، وكثير من أهل العلم لم يبلغوا الأربعين، بل دون ذلك أو فوقها بقليل ومع ذلك نفع الله بهم نفعًا عظيماً، ووجدت البركة من الله -جل وعلا- في مؤلفاتهم وفي علمهم وانتشار تلاميذهم وتلاميذ تلاميذهم، شيء لا يخطر على البال، ومن الناس مَن بلغ المائة بل زادوا على ذلك ومروا وفاتوا فلم يكن لهم أي ذكر، فالعبرة بما يودع في هذه الأيام في هذه الخزائن في هذه الساعات، وإلا مجرد مرور الأيام السبت الأحد الاثنين...، الساعة الأولى من هذا اليوم، الثانية الثالثة... ما لها قيمة {أَفَرَأَيْتَ إِن مَّتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ . ثُمَّ جَاءهُم مَّا كَانُوا يُوعَدُونَ . مَا أَغْنَى عَنْهُم مَّا كَانُوا يُمَتَّعُونَ} [الشعراء: ٢٠٥ - ٢٠٧]، ما يغني عنهم إذا لم يُودعوا في هذه الخزائن ما يقربهم إلى الله -جل وعلا-.
قال البعلي في تتمة كلامه في (الاختيارات): (ونص عليه الإمام أحمد في رواية أبي أصرم، وقال له رجل: جمعنا الله وإياك في مستقر رحمته، فقال: لا تقل هذا، وكان أبو العباس يميل إلى أنه لا يكره الدعاء بذلك، ويقول: إن الرحمة هاهنا المراد بها الرحمة المخلوقة ومستقرها الجنة، وقول طائفة من السلف).
وكذلك نقله تلميذه ابن القيم في (بدائع الفوائد) قال: (ومن مسائل أحمد بن أحرم - ولعله ابن أصرم-: سمعته وقال له رجل: (جمعنا الله تعالى وإياك في مستقر رحمته) فقال: "لا تقل هكذا")، إلى آخر ما ذكره أهل العلم، لكن إذا كان المراد الرحمة التي هي الصفة فلا يليق ولا يجوز، وإذا كان الرحمة المراد بها الجنة {وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ}، وهي دار القرار، فنسأل الله أن يجمعنا فيها.


موقع الشيخ عبد الكريم الخضير



]]>
مُنتَدى الإفتاء سمية http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33725
حكم وضع المعلم مذكرة تشتمل على المنهج وبيعها للطلاب ومنعهم من نسخها من زملائهم. http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33713&goto=newpost Thu, 19 Jan 2017 22:11:04 GMT *حكم وضع المعلم مذكرة تشتمل على المنهج وبيعها للطلاب ومنعهم من نسخها من زملائهم.* السؤال : بعض المدرسين يقوم بكتابة ملزمة أو مؤلف يشتمل على... حكم وضع المعلم مذكرة تشتمل على المنهج وبيعها للطلاب ومنعهم من نسخها من زملائهم.

السؤال : بعض المدرسين يقوم بكتابة ملزمة أو مؤلف يشتمل على المنهج الذي يقوم بتدريسه، ويعرضه للبيع ويحرج على الطلاب نسخه لطلاب آخرين كي يلجئهم لشرائه، فهل يجوز ما يقوم به المعلم؟ وهل للطالب أن ينسخ نسخة واحدة له لا على وجه التجارة؟



الجواب:
الحمد لله
عرضت هذا السؤال على شيخنا عبدالرحمن البراك فأفاد بأنه:
إذا قام المعلم بعمله في شرح المنهج على الوجه المطلوب، ثم قام بهذا التأليف بشكل مستقل لا علاقة له بعمله الأصلي وعرضه للبيع فإن الأصل فيه الإباحة؛ لأن ما يأخذه ثمنا في مقابل عمله المستقل في التأليف كالذي يأخذه مقابل عمله في التعليم.

أما تصوير الطالب نسخة من طالب آخر فيأخذ حكم حقوق الطبع إذا كان الطبع على وجه التجارة فلا يجوز ، لما فيه من إضرار بصاحب الحق الأصلي، أما مجرد نسخة واحدة للاستعمال الشخصي فلا بأس بها. انتهى
وللاستزادة عن حقوق الطبع ينظر السؤال رقم: (237588).

والله أعلم.


موقع الاسلام سؤال وجواب
]]>
مُنتَدى الإفتاء الجُمان http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33713
<![CDATA[هل يجوز قول " الحياة ليست عادلة " ؟]]> http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33712&goto=newpost Thu, 19 Jan 2017 22:09:34 GMT هل يجوز قول " الحياة ليست عادلة " ؟

السؤال : ما حكم قول عبارة : ( الحياة ليست عادلة ) ؟


الجواب :
الحمد لله
أولا :
قول القائل : ( الحياة ليست عادلة ) : هو من سب الدهر المحرم ، فإن ( الحياة ) هي ( الدهر ).
والحياة ، والدهر ، والأيام : كلها ظروف زمان ، لما يقدره الله فيها من مقادير العباد ، وما يجري عليهم من الحوادث والبلايا .
وليس لـ"الدهر" ولا لـ"الحياة" دخل ، ولا تأثير في تدبير شيء من ذلك ، ولا تصريفه ، وإنما هي مجرد ظرف لما يودعه الله ، ويخلقه فيها من أمور عباده .
ولهذا كان التسخط على "الدهر" و"الحياة" ، أو اتهمامها بالجور والظلم .. : تسخطا على خالق الخلق ، ومدبر الأمر ، وهو رب العالمين ، جل جلاله .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: قَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: " يُؤْذِينِي ابْنُ آدَمَ يَقُولُ: يَا خَيْبَةَ الدَّهْرِ فَلَا يَقُولَنَّ أَحَدُكُمْ: يَا خَيْبَةَ الدَّهْرِ فَإِنِّي أَنَا الدَّهْرُ، أُقَلِّبُ لَيْلَهُ وَنَهَارَهُ، فَإِذَا شِئْتُ قَبَضْتُهُمَا "
رواه البخاري (6181) ومسلم (2246) واللفظ له .
وينظر للفائدة : جواب السؤال رقم (9571) ورقم (10915) .
ثانيا :
من وجوه المنع من هذه العبارة أيضا : ما يظهر منها من التسخط وعدم الرضا بأقدار الله جل جلاله .
عَنْ أَنَسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :( إِنَّ عِظَمَ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلاءِ ، وَإِنَّ اللهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلاهُمْ ، فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا ، وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السَّخَطُ ) . رواه الترمذي (2396) وابن ماجه (4031) ، وصححه الألباني في " صحيح الترمذي " .
وإنما الروح والراحة في أن يرضى العبد بتدبير الله ، وتصريفه أمر كونه ، وتسليمه له في ربوبيته ، سبحانه .
روى مسلم في صحيحه (34) عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: «ذَاقَ طَعْمَ الْإِيمَانِ مَنْ رَضِيَ بِاللهِ رَبًّا، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا» .

والله أعلم .


موقع الإسلام سؤال وجواب
]]>
مُنتَدى الإفتاء الجُمان http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33712
استشكال حول نزول المطر على بعض الأقطار أكثر من الأخرى http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33651&goto=newpost Sun, 15 Jan 2017 14:25:56 GMT بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته استشكال حول نزول المطر على بعض الأقطار أكثر من الأخرى السؤال ...
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استشكال حول نزول المطر على بعض الأقطار أكثر من الأخرى

السؤال

كثيرا ما نسمع أن عدم نزول المطر من السماء سببه معاصي العباد، فإذا كان كذلك فهل الذين في الهند وغيرهم، الذين تأتيهم السيول باستمرار، يعبدون الله أكثر مما نحن نعبده، أو أن المسألة دوران فلك.. نرجو توضيح ذلك، حيث بذلك يتحدث الناس؟

الجواب

على كل مسلم أن يعلم أن الله سبحانه وتعالى خلق الخلق وتكفل بأرزاقهم، سواء كانوا كفاراً أو مسلمين، قال تعالى: وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا[1]، وقال جل وعلا: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ[2] وقال سبحانه: وَكَأَيِّنْ مِنْ دَابَّةٍ لا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ[3] فهو سبحانه خلق الخلق من جن وإنس وكفار ومسلمين، وتكفل بأرزاقهم، فهو ينزل الأمطار، ويجري الأنهار في البلاد وغيرها، ويرزق هؤلاء وهؤلاء.
لكنه سبحانه يؤدب عباده المسلمين إذا فعلوا ما يخالف شرعه وعصوا أمره، فيعاقبهم إذا شاء لينتهوا وليحذروا أسباب غضبه، فيمنع سبحانه القطر، كما منع ذلك جل وعلا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وهو أصلح الناس، وعهده أصلح العهود، وصحابته أصلح العباد بعد الأنبياء، ومع هذا ابتلوا بالقحط والجدب، حتى طلب المسلمون من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يستغيث لهم، فقالوا: يا رسول الله، هلكت الأموال وانقطعت السبل، فادع الله أن يغيثنا، فاستغاث لهم في خطبة الجمعة، ورفع يديه، وقال: ((اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا)) فأنزل الله المطر، وهو على المنبر صلى الله عليه وسلم، أنشأ الله سبحانه سحابة، ثم اتسعت فأمطرت فخرج الناس تهمهم نفوسهم من شدة المطر، فلم يزل المطر حتى جاءت الجمعة الأخرى، فجاءوا إليه وقالوا: يا رسول الله هلكت الأموال، وانقطعت السبل، فادع الله أن يمسكه عنا، فضحك عليه الصلاة والسلام، من ضعف بني آدم، فرفع يديه وقال: ((اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والضراب وبطون الأودية ومنابت الشجر)) قال أنس رضي الله عنه، الراوي لهذا الحديث:(فتمزق السحاب في الحال، وصارت المدينة في مثل الجوبة). فالمقصود أنه صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم أصيبوا بالجدب واستغاثوا، وهم خير الناس، تعليما من الله سبحانه وتعالى لهم، وتوجيها لهم ولغيرهم إلى الضراعة إليه وسؤاله عز وجل من فضله والتوبة إليه من تقصيرهم وذنوبهم؛ لأن تنبيههم بالجدب ونحوه من المصائب توجيه لهم إلى أسباب النجاة، وليضرعوا إليه، وليعلموا أنه هو الرزاق الفعال لما يريد. فإذا لم يتوبوا، فقد يعاقبهم الله سبحانه بالجدب والقحط وتسلط الأعداء أو غير ذلك من المصائب. حتى ينتبهوا ويرجعوا إلى الله، ويتوبوا إليه، كما قال عز وجل: وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ[4]، وقال في قصة أحد لما أصابهم ما أصابهم من الهزيمة والقتل والجراح لبعضهم: أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ[5]، وفي يوم بدر كان النصر للمسلمين والهزيمة للكفار، وأسر منهم سبعون وقتل سبعون، وفي يوم أحد جرى على المسلمين مصائب بأسباب نفوسهم.
لأن الرسول عليه الصلاة والسلام أمر الرماة أن يلزموا الثغر الذي خلف المسلمين، وكانوا خمسين، أمر عليهم عبد الله بن جبير، وقال لهم: ((لا تبرحوا مكانكم ولو رأيتمونا تتخطفنا الطير))، سواء نصرنا أم لم ننتصر، لا تبرحوا مكانكم. فلما نصر الله المسلمين، وانهزم الكفار ظن الرماة أنها الفيصلة، وأن الأمر انتهى وما بقي إلا جمع الغنائم، فانصرفوا من مكانهم، فأمرهم أميرهم أن يبقوا، وذكرهم بكلام الرسول صلى الله عليه وسلم فامتنعوا عليه، وقالوا: إن الأمر انتهى والكفار انهزموا. فلما فعلوا ذلك جاءت خيل الكفار من خلف المسلمين، ودخلوا من الثغر الذي أهملوه، وصارت المصيبة على المسلمين بأسبابهم.
والمقصود أن المسلمين قد يبتلون بأمور فيها تأديب وتمحيص لهم، وتكفير لذنوبهم وفيها مصالح كثيرة لهم، منها: أن ينتبهوا، وليعلموا أن النصر بيد الله، وأن كونهم عبدوا الله وحده، وكونهم فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يكفي، بل لا بد من العمل بطاعة الله، والقيام بأمره سبحانه، والصبر على جهاد أعدائه، ولهذا نبههم بقوله سبحانه: أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ[6]، فإذا كان الرسول وأصحابه تصيبهم عقوبات الذنوب، ويبتلون كما يبتلى غيرهم، فكيف بغيرهم؟
أما أولئك الكفرة فقد فرغ منهم عدو الله الشيطان، وقد أطاعوه وتابعوه في دول كثيرة من العالم، فإذا أجرى الله عليهم النعم، وأدر عليهم الرزق، وجاءتهم الأمطار، فهو استدراج لهم، والعاقبة وخيمة كما قال تعالى: فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ[7]، وقوله سبحانه: وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ[8] الآية.
وقد يعجل الله لهم العقوبات في الدنيا، كما نزلت بهم في الحروب العظمى بسبب الكفر والذنوب، وكما يعاقبون بأنواع العقوبات الأخرى، كالأوبئة والأمراض العامة وغيرها لعلهم يرجعون.
فالله سبحانه قد يملي ولا يهمل لحكمة بالغة، كما قال جل وعلا: وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ[9]، وقد قال سبحانه وتعالى: سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ * وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ[10] فقد يملي الله سبحانه للكفرة، ويتابع عليهم النعم من الأمطار وجري الأنهار وحصول الثمار وغير ذلك من النعم، ثم يأخذهم إذا شاء أخذ عزيز مقتدر، كما أنه سبحانه قد يملي للمسلمين مع معاصيهم الكثيرة، ثم يعاقبهم بما يشاء كما تقدم تأديبا لهم، وتنبيها.
فالواجب على المسلمين أن يأخذوا حذرهم، وأن لا يغتروا بإملاء الله وإنظاره لهم ولغيرهم، مع الإقامة على المعاصي، وأن يبادروا بالتوبة النصوح قبل حلول العقوبة.. نسأل الله السلامة والعافية من أسباب غضبه وأليم عقابه.


[1] سورة هود الآية 6.

[2] سورة الذاريات الآيات 56-58.

[3] سورة العنكبوت الآية 60.

[4] سورة الشورى الآية 30.

[5]- سورة آل عمران من الآية 165.

[6] سورة آل عمران الآية 165.

[7] سورة الأنعام الآية 44.

[8] سورة إبراهيم الآية 42.

[9] سورة البقرة الآية 144.

[10] سورة الأعراف الآيتان 182-183.

موقع الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله
]]>
مُنتَدى الإفتاء سمية http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33651
حكم لبس العباءات المزخرفة وذوات الأكمام الواسعة http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33611&goto=newpost Thu, 12 Jan 2017 16:34:44 GMT *حكم لبس العباءات المزخرفة وذوات الأكمام الواسعة* السؤال : طرأ تغير كبير على صفة وهيئة الحجاب، بدأت بعض العبايات المزخرفة والمزينة تنتشر بشكل... حكم لبس العباءات المزخرفة وذوات الأكمام الواسعة

السؤال : طرأ تغير كبير على صفة وهيئة الحجاب، بدأت بعض العبايات المزخرفة والمزينة تنتشر بشكل كبير! وهي تشبه الفساتين إلى حد كبير، أيضاً من صفات بعض هذه العباءات بالإضافة إلى الزينة أنها أصبحت تعرض أجزاء من جسد المرأة! أصبحت الأكمام واسعة جداً بحيث ينكشف الذراع إلى ما فوق المرفقين أحياناً! والنقاب أصبح واسع جداً! نسأل الله أن يصلح حالنا وحال المسلمين أجمعين، ماهو توجيهكم وكيف نتعامل مع هذه الحالة ونحصن أنفسنا وبيوتنا منها، ومالحكم الشرعي فيها؟ وجزاكم الله خيراً


الجواب :
الحمد لله
أولا:
الواجب على المرأة ستر بدنها عن الرجال الأجانب، ويدخل في ذلك وجهها وكفاها، لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً ) الأحزاب / 59

قال القرطبي رحمه الله : " لما كانت عادة العربيات التبذل ، وكن يكشفن وجوههن كما يفعل الإماء ، وكان ذلك داعية إلى نظر الرجال إليهن ، وتشعب الفكرة فيهن ، أمر الله رسوله صلى الله عليه وسلم أن يأمرهن بإرخاء الجلابيب عليهن إذا أردن الخروج إلى حوائجهن ، وكن يتبرزن في الصحراء قبل أن تتخذ الكُنُف فيقع الفرق بينهن وبين الإماء ، فتُعرف الحرائر بسترهن ، فيكف عن معارضتهن من كان عزبا أو شابا . وكانت المرأة من نساء المؤمنين قبل نزول هذه الآية تتبرز للحاجة فيتعرض لها بعض الفجار يظن أنها أَمَةٌ ، فتصيح به فيذهب ، فشكوا ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم . ونزلت الآية بسبب ذلك. قال معناه الحسن وغيره" انتهى .
وقد سبق في جواب السؤال رقم ( 11774 ) بيان حكم تغطية المرأة وجهها بالأدلة التفصيلية.

ثانيا:
ستر المرأة بدنها عن الأجانب لا يتحقق بما ذكرت من العباءات المزخرفة والمزينة، أو ذات الأكمام الواسعة التي ينكشف منها اليدان فضلا عن الذراعين، وإنما لحجاب المرأة ولباسها شروط دلت عليها النصوص الشرعية، وهذه الشروط باختصار هي :
1- أن يكون الحجاب ساترا لجميع البدن.
2- أن يكون ثخينا لا يشفّ عما تحته.
3- أن يكون فضفاضا غير ضيّق.
4- أن لا يكون مزينا يستدعي أنظار الرجال.
5- أن لا يكون مطيّبا.
6- أن لا يكون لباس شهرة.
7- أن لا يُشبه لباس الرجال.
8- أن لا يشبه لباس الكافرات.
9- أن لا يكون فيه تصاليب ولا تصاوير لذوات الأرواح.
وانظر بيان هذه الشروط وأدلتها في جواب السؤال رقم (6991) .
فإذا كانت العباءة مزخرفة مزينة تلتف أنظار الرجال، لم يجز للمرأة الخروج بها أمام الأجانب، لأنها لا تمنع الافتتان بالمرأة بل تزيد الفتنة بها. وإذا كانت المرأة ممنوعة من الضرب برجلها حتى لا تعلم زينتها الخفية كالخلخال، فكيف بإظهار الزينة ابتداء؟!
سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: " عن حكم لبس العباءة المطرزة أو الطرحة المطرزة وطريقته بأن تضع المرأة العباءة على الكتف ثم تلف الطرحة على رأسها ثم تغطي وجهها مع العلم أن هذه الطرحة ظاهرة للعيان ولم تخف تحت العباءة؟
فأجاب بقوله: لا شك أن اللباس المذكور من التبرج بالزينة، وقد قال الله تعالى لنساء النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى). وقال عز وجل: (وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ). فإذا كان الله عز وجل نهى نساء النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أن يتبرجن تبرج الجاهلية الأولى، ونهى نساء المؤمنين أن يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ، دل ذلك على أن كل ما يكون من الزينة : فإنه لا يجوز إظهاره ولا إبداؤه، لأنه من التبرج بالزينة، وليعلم أنه كلما كان لباس المرأة أبعد عن الفتنة ، فإنه أفضل وأطيب للمرأة ، وأدعى إلى خشيتها لله سبحانه وتعالى والتعلق به" انتهى من مجموع فتاوى ابن عثيمين (12/ 283).
وأقبح من ذلك العباءة ذات الأكمام الواسعة، التي تعرّض المرأة لكشف يديها وذراعيها، فعلى المرأة التي تخاف الله تعالى وتتقيه وتعلم أهمية الحجاب والستر ألا تلبسها .
سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: " عن حكم لبس العباءة الفرنسية وهي عباءة تتميز بالأكمام الواسعة جداً حيث إن المرأة عندما تلبسها وترفع يدها يظهر الذراع، وليس هذا فقط، بل إن هذه العباءة بها العديد من التطريز والفصوص وقطع من الجلد الأسود، فما حكم لبس هذه العباءة؟
فأجاب بقوله: لبس العباءة المطرزة يعتبر من التبرج بالزينة والمرأة منهية عن ذلك كما قال الله تعالى: (وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ). فإذا كان هذا في القواعد ، وهن العجائز ، فكيف بالشابات ؟!
ولا فرق في هذا بين العباءة الفرنسية الظاهرة ، وبين اللباس الذي تحتها ، إذا كانت تتعمد خروجه من تحت العباءة .
فعلى من كانت تؤمن بالله واليوم الآخر أن تتجنب كل أسباب الفتنة في اللباس والأطياب ، وهيئة المِشْيَة ، ومحادثة الرجال ، وغير ذلك" انتهى من مجموع فتاوى ابن عثيمين (12/ 283).
نسأل الله أن يصلح نساء المسلمين.


موقع الإسلام سؤال وجواب
]]>
مُنتَدى الإفتاء الجُمان http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33611
حكم قول البعض :مزبلة التاريخ http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33590&goto=newpost Wed, 11 Jan 2017 11:30:56 GMT سؤال : ما حكم قول البعض: " مزبلة التاريخ " أليست من سب الدهر ؟ أليس من الأفضل القول مثلاً: مزبلة البشرية ؟ وشكرا
الجواب :

الحمد لله

أولا :

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: يُؤْذِينِي ابْنُ آدَمَ يَسُبُّ الدَّهْرَ وَأَنَا الدَّهْرُ ، بِيَدِي الأَمْرُ أُقَلِّبُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ ) رواه البخاري (4826) ومسلم (2246) .

والحديث له تفسيران مشهوران :

التفسير الأول :

نهي عن سب الدهر ؛ لأن الله تعالى هو خالق الدهر ومقدر أحداثه فسب أيامه ولياليه وما يقع فيه من مصائب وبلاء هو في حقيقته سب لمن قدّرها وخلقها وهو الله تعالى .

قال البيهقي رحمه الله تعالى :

" قال الشافعي في رواية حرملة: وإنما تأويله ، والله أعلم ، أن العرب كان شأنها أن تذم الدهر وتسبه عند المصائب التي تنزل بهم من موت ، أو هرم ، أو تلف أو غير ذلك ، فيقولون: إنما يهلكنا الدهر ، وهو الليل والنهار .. فيقولون: أصابتهم قوارع الدهر ، وأبادهم الدهر ؛ فيجعلون الليل والنهار اللذين يفعلان ذلك ، فيذمون الدهر ، فإنه الذي يفنينا ويفعل بنا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تسبوا الدهر ) على أنه الذي يفنيكم ، والذي يفعل بكم هذه الأشياء ، فإنكم إذا سببتم فاعل هذه الأشياء فإنما تسبوا الله تبارك وتعالى ، فإن الله فاعل هذه الأشياء .

قال الشيخ: وطرق هذا الحديث وما حفظ بعض رواته من الزيادة فيه دليل على صحة هذا التأويل " انتهى من " السنن الكبرى" (7 / 131) .

التفسير الثاني :

أنه نهي عن سبّ الدهر لأنه اسم من اسماء الله تعالى ومعناه القديم الأزلي .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى :

" والقول الثاني: قول نعيم بن حماد ، وطائفة معه من أهل الحديث والصوفية: إن الدهر من أسماء الله تعالى ، ومعناه القديم الأزلي .

ورووا في بعض الأدعية: يا دهر ! يا ديهور ! يا ديهار ! وهذا المعنى صحيح ؛ لأن الله سبحانه هو الأول ليس قبله شيء ، وهو الآخر ليس بعده شيء ؛ فهذا المعنى صحيح إنما النزاع في كونه يسمى دهرا بكل حال .

فقد أجمع المسلمون وهو مما علم بالعقل الصريح أن الله سبحانه وتعالى ليس هو الدهر الذي هو الزمان ، أو ما يجري مجرى الزمان ... " انتهى . "مجموع الفتاوى" (2 / 494) .

وينظر جواب السؤال رقم (9571) ورقم (131066).

ثانيا :

وعلى أي تفسير حمل الحديث السابق ؛ فإن مقولة " مزبلة التاريخ " لا تدخل في معنى الحديث ونهيه ؛ ولا يراد بها لا سب الزمان ، ولا سب الحياة ، ولا سب التاريخ أو عيبه ، إنما يراد بها سب الشخص المعين ، أو الطائفة المعينة ، أو من يقال عنه : إلى "مزبلة التاريخ" ؛ ومراد قائل ذلك :

أن التاريخ ، إن ذكر هذا الشخص المعين : فلن يذكر بخير ، وأعماله شر وسوء .

وإن وضعه في مكان : فسوف يضعه في أسوأ مكان يوضع فيه "شيء" ، وأرذله ، وهو "المزبلة" .

وهذا كله إنما هو من باب : مجاز القول ، وكناياته ، ويراد به : عيب الشخص المعين ، أو الطائفة ، كما سبق ، ولا علاقة لهذا أصلا : بذم التاريخ ، أو الزمان .

والحاصل ؛ أن مقولة " مزبلة التاريخ " لا يتناولها حديث النهي عن سب الدهر ؛ لأنها موجهة فقط لوصف أفعال البشر الدنيئة التي تقع تحت مسؤوليتهم وتصدر باختيارهم وارادتهم .

لكن يجب على قائل ذلك : أن يتنبه ، فلا يوقعها إلا على من يستحقها من الكفار ، وعتاة أهل الشر والبغي والطغيان ، ويحذر من التساهل فيها ، فيقع هو في البغي والعدوان ، أو الغيبة والبهتان.

وينظر للفائدة جواب السؤال رقم (143212).

والله أعلم .

الخلاصة ؛ أن مقولة في "مزبلة التاريخ" لا تحمل المعنى الذي من أجله جاء النهي عن "سبّ الدهر " .

موقع الإسلام سؤال وجواب ]]>
مُنتَدى الإفتاء راحتي في صلاتي http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33590
حكم العمارية أو جلوس العروس على منصة والناس يدورون حولها http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33558&goto=newpost Fri, 06 Jan 2017 22:31:41 GMT حكم العمارية أو جلوس العروس على منصة والناس يدورون حولها

السؤال:
في حفل الزفاف في الثقافة المغربية ، تُرفَع العروس على "مقعد" يُسمى "العمارية" ، والناس يدورون حولها ، وهي تُلوِح لضيوفها ، وتُلقي عليهم الحلوى ، ولليهود تقليد في حفلات زفافهم إذ يرفعون العروس والعريس ، ويرقصون معهم على الكراسي ، وباعتبار أن الكثير من اليهود قد هاجروا إلى المغرب ، والكثيرون منهم عاشوا سرًا كيهود، يعتقد الكثير من الناس أن هذا التقليد قد تسرب إلى الثقافة المغربية من الثقافة اليهودية ، فباعتبار أنها الآن جزءٌ طبيعيٌ جدًا من حفلات زفاف المسلمين في المغرب ، هل يَحِل لعرائس المسلمين في المغرب المشاركة في هذا التقليد أم يحرم عليهم ذلك ؟ وهل لا حرج منه الآن نظرًا ؛ لأنه أصبح جزءًا من الثقافة المغربية أم أنه يجب تركه على اعتبار أن اليهود يفعلون ذلك أيضًا ؟



الجواب :

الحمد لله
أولا:
وضع العروس على منصة مرتفعة عادة قديمة لدى المسلمين.
قال في "المصباح المنير"(ص 608) : " ونصَّ النساء العروس نصا : رفعنها على المِنصة وهي الكرسي الذي تقف عليه في جلائها ( يعني في زينتها )" انتهى.

وقال في "شرح الكوكب المنير" (3/478) : " فالنص لغة : الكشف والظهور . ومنه : نصت الظبية رأسها : أي رفعته وأظهرته ومنه : منصة العروس" انتهى.

ولا حرج في جلوس العروس على المِنصّة ، بشرط أن تكون مستورة عن أعين الرجال الأجانب ، بلا طبل أو موسيقى ، فإذا جلست على المنصة وكان النسوة حولها فلا حرج ، سواء داروا أو جلسوا؛ إذ الأصل في هذه العادات الجواز.

وأما أن يراها الرجال ، أو تجلس مع زوجها فيرى النساء ، فهذا محرم ؛ لما فيه من الفتنة برؤية الرجال للعروس في زينتها، أو برؤية الزوج للنساء في زينتهن ، وقد أمر الله تعالى بغض البصر فقال: ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ) النور/30، 31 .

وفي صحيح مسلم (2159) عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال : "سَأَلْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ نَظَرِ الْفُجَاءَةِ فَأَمَرَنِي أَنْ أَصْرِفَ بَصَرِي " .

جاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (19/120): " ظهور الزوج على المنصة بجوار زوجته أمام النساء الأجنبيات عنه اللاتي حضرن حفلة الزواج ، وهو يشاهدهن وهن يشاهدنه ، وكل متجمل أتم تجميل وفي أتم زينة - لا يجوز ، بل هو منكر يجب إنكاره والقضاء عليه من ولي الأمر الخاص للزوجين ، وأولياء أمور النساء اللاتي حضرن حفل الزواج ، فكلٌّ يأخذ على يد من جعله الله تحت ولايته ، ويجب إنكاره مِن ولي الأمر العام ، مِن حكام وعلماء وهيئات الأمر بالمعروف ، كل بحسب حاله من نفوذ أو إرشاد ، وكذلك استعمال الطبول وسائر المحرمات التى ترتكب في مثل هذا الحفل . نسأل الله تعالى أن يوفق الجميع لما فيه رضاه ، وأن يجنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، وأن يلهم الجميع رشده " انتهى .

وفي "فتاوى الشيخ ابن باز" (4/244): "ومن الأمور المنكرة التي استحدثها الناس في هذا الزمان وضع منصة للعروس بين النساء ، يجلس إليها زوجها بحضرة النساء السافرات المتبرجات ، وربما حضر معه غيره من أقاربه أو أقاربها من الرجال ، ولا يخفى على ذوي الفطر السليمة والغيرة الدينية ما في هذا العمل من الفساد الكبير ، وتمكن الرجال الأجانب من مشاهدة النساء الفاتنات المتبرجات ، وما يترتب على ذلك من العواقب الوخيمة ، فالواجب منع ذلك والقضاء عليه ، حسما لأسباب الفتنة ، وصيانة للمجتمعات النسائية مما يخالف الشرع المطهر ، وإني أنصح جميع إخواني المسلمين في هذه البلاد وغيرها بأن يتقوا الله ويلتزموا شرعه في كل شيء ، وأن يحذروا كل ما حرم الله عليهم ، وأن يبتعدوا عن أسباب الشر والفساد في الأعراس وغيرها ، التماسا لرضى الله سبحانه وتعالى ، وتجنبا لأسباب سخطه وعقابه " انتهى .

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : "ما حكم ما يسمى بالتشريع للفتاة أثناء الحفل بين النساء ، نرجو منكم إجابة جزاكم الله خيرا ؟
فأجاب رحمه الله :
تشريع المرأة ليلة الزواج إذا كان على الوجه الذي لا يتضمن محظوراً فلا بأس به ، مثل أن يؤتى بالمرأة المتزوجة وعليها ثيابٌ لا تخالف الشرع ، وتجلس على منصة حتى يراها النساء ، وليس في النساء خليطٌ من الرجال ، وليس مع المرأة زوجها ، فإن هذا لا بأس به ؛ لأن الأصل في غير العبادات الحل إلا ما قام الدليل على تحريمه ، أما لو كانت المرأة هذه تأتي إلى النساء ومعها زوجها ، أو يكون في محفل النساء رجال ، فإن ذلك لا يجوز ؛ لأن هذا يتضمن محظوراً شرعياً ، ثم إنه من المؤسف أنه في بعض الأحيان أو من عادات بعض الناس أن يحضر الزوج مع الزوجة في هذه المحفل ، وربما يُقَبِّلها أمام النساء ، وربما يلقمها الحلوى وما أشبه ذلك ، ولا شك أن هذا سخافةٌ عقلاً ومحظورٌ شرعاً : أما السخافة العقلية فلأنه كيف يليق بالإنسان عند أول ملاقاة زوجته أن يلاقيها أمام نساء يقبلها أو يلقمها الحلوى أو ما أشبه ذلك ، وهل هذا إلا سببٌ مثيرٌ لشهوة النساء ، لا شك في هذا .
وأما شرعاً فلأن الغالب أن النساء المحتفلات يكن كاشفات الوجوه ، بارزات أمام هذا الرجل ، وفي ليلة العرس ونشوة العرس يكن متجملات متطيبات ، فيحصل بهن الفتنة ، وربما يكون في ذلك ضرر على الزوجة نفسها ، فإن الزوج ربما يرى في هؤلاء المحتفلات من هي أجمل من زوجته وأبهى من زوجته ، فيتعلق قلبه بما رأى ، و( يقل قدر ) زوجته عنده ، وحينئذٍ تكون نكبة عليه وعلى الزوجة وعلى أهلها .
فالحذر الحذر من هذه العادة السيئة ، ويكفي إذا أرادوا أن تبرز المرأة وحدها أمام النساء كما جرت به العادة من قديم الزمان في بعض الجهات " انتهى من " فتاوى نور على الدرب ".
وتبين بهذا أن المنع إنما يكون لعلة الاختلاط والنظر، لا لعلة التشبه باليهود ؛ لأن هذا أمر قديم في المسلمين ، ولأنه لو فرض أن أصله من اليهود ، فقد زالت العلة بانتشاره بين المسلمين، إلا أن يكون على صفة لا يفعلها الآن إلا اليهود ، فيمنع حينئذ لعلة التشبه ، وعلة الاختلاط المنكر.
وينظر في ضابط التشبه بالكفار: جواب السؤال رقم : (108996) .
وينظر في تحريم الطبل والموسيقى: جواب السؤال رقم : (5000).
والله أعلم.


موقع الإسلام سؤال وجواب
]]>
مُنتَدى الإفتاء الجُمان http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33558
حكم عمل مجموعات على الواتس آب للتشجيع على ذكر الله وتلاوة القرآن http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33557&goto=newpost Fri, 06 Jan 2017 22:23:20 GMT *حكم عمل مجموعات على الواتس آب للتشجيع على ذكر الله وتلاوة القرآن* السؤال : في جروب على الواتس أب ، يوجد به فكرة لتشجيع الناس على الذكر طوال... حكم عمل مجموعات على الواتس آب للتشجيع على ذكر الله وتلاوة القرآن

السؤال : في جروب على الواتس أب ، يوجد به فكرة لتشجيع الناس على الذكر طوال اليوم ، وهي : وضع بعض الأذكار ، والذي يحطم الرقم القياسي 1000 مثلا يرسل كلمة تم ، مع كتابه كم مره ردده في سره على الجروب ؛ لتشجيع غيره على الذكر ، وفي آخر الأسبوع يكون له تكريم بشهاده تقدير بسيطة ، والدعاء له بظهر الغيب في قيام الليل ، من منطلق وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ، فما حكم هذا الفعل ؟ وهل لو تم تعديل الفكرة بأن كل عضو يردد أي ذكر بدون تحديد الأذكار ، ولكن لابد أن يتخطى الرقم 1000 أفضل ؟ أم ما هو التعديل المطلوب للتشجيع الفعلي على الذكر ؟ وفي نفس المجموعة يشجعون بعضهم على قراءه القرآن من خلال كل يوم جزء بناءً على التاريخ الهجري ، فيختم كل عضو على حدى كل شهر مرة ، ولا يوجد إجبار على القراءة ، ولكن تشجيع فقط ، وعلى من يرغب من الأعضاء القراءة مع إرسال الآيات التي مست قلبه على المجموعة و تدبره عليها إن أراد ذلك ، فما حكم ذلك ؟ وما هو التعديل المطلوب للتشجيع العملي لقراءة القرآن ؟ وفي مجموعة أخرى على الواتس للأطفال يعلمون الاطفال الذكر من خلال مسابقة أسبوعية ، وهي : أن المشرفه تكتب ذكرا ، وعند إعطاء إشارة البدء على جميع الاطفال ترديد هذا الذكر بهدوء ، وتأني ، وعند إرسال إشارة الإنتهاء يكتب كل طفل ردد هذا الذكر كم مرة ، فما حكم ذلك؟ وما حكم تخصيص كل يوم صفحة من المصحف لحثهم على قراءتها ، ويتعلمون قراءة القرآن؟ وما هو التعديل لتشجيع الأطفال ؟


الجواب :
الحمد لله
أولا:
قراءة القرآن وذكر الله تعالى من أعظم الأعمال وأفضل القربات، ولا يخفى ما جاء في ذلك من النصوص .
والتذكير بذلك، والدعوة إليه، والترغيب فيه من صالح الأعمال، والدال على الخير كفاعله، ومن دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه ، كما روى مسلم (2674) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَنْ دَعَا إِلَى هُدًى كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا وَمَنْ دَعَا إِلَى ضَلَالَةٍ كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الْإِثْمِ مِثْلُ آثَامِ مَنْ تَبِعَهُ لَا يَنْقُصُ ذَلِكَ مِنْ آثَامِهِمْ شَيْئًا ).
وروى مسلم (1893) عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : ( مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ ).
ثانيا:
ما شاع استعماله في مجموعات الواتس آب من الذكر بأعداد معينة، وإخبار الإنسان بعمله، أقل أحواله الكراهة، وفيه جملة من المفاسد، منها:
1-أن تحديد الذكر بعدد معين يدخل في حيز البدعة الإضافية. وينظر: سؤال رقم (82559).
2-أن هذا العمل مدعاة للرياء والعجب، وهما خطران عظيمان قد لا ينتبه لهما المرء. والخير أن يحرص الإنسان على إخفاء عمله ما استطاع.
3-أنه يمكن التذكير بالخير مع تجنب هذه المفاسد، وذلك بنشر أحاديث الفضائل ودعوة الناس إليها، فيقال بين الحين والآخر: اذكروا الله عز وجل، تنبهوا لفضل قراءة القرآن، أكثروا من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم. ونحو ذلك.
أو التنبيه على الأذكار التي ورد التقييد فيها بمائة مرة ـ مثلا ـ مثل : ( سبحان الله وبحمده ) أو ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ) ، ونحو ذلك .
وأما أن يقول كل إنسان: ذكرت الله ألف مرة، أو فوق الألف، أو قرأت جزءا من القرآن، فهذا لا ينبغي، ويخشى على صاحبه أن يدخل قلبه العجب بعمله، أو مراءاة غيره.
سئل الشيخ عبد الرحمن البراك حفظه الله :
" نحن ستة أصدقاء ، نجتمع كل 15 يوماً في بيت أحدنا على برنامج يتضمن القرآن ، والأربعين النووية ، ومنهاج المسلم ، وموعظة صاحب البيت ، ورجال حول الرسول صلى الله عليه وسلم ، والافتتاح بالقرآن ، والختم بالدعاء ، ومن بين برامجنا : ورقة نملؤها كل شهر ، نسميها " جدول التنافس " ، وتتضمن ورداً من القرآن ، والصلوات الخمس في المسجد ، والصيام ، وصلة الرحم ، وعندما نواظب على ملئها تكون النتائج طيبة ، وعند عدم ملئها تكون النتائج سلبية ، من تفريط في تلاوة القرآن ، فما حكم الشرع في هذا الجدول ؟
فأجاب :
" الحمد لله : الذي يظهر لي أن اتخاذ هذا الجدول والتنافس على فقراته : بدعة ؛ لأنه يتضمن التفاخر ، والإعجاب بالعمل ، ويتضمن كذلك إظهار العمل الذي إخفاؤه أفضل ؛ لأن إخفاء العمل من الصدقة ، وتلاوة القرآن ، أو الذكر : أبعد عن الرياء ، قال تعالى : ( ادعوا ربكم تضرعاً وخفية ) الأعراف/ 55 ، وقال : ( ذكر رحمت ربك عبده زكريا إذ نادى ربه نداء خفياً ) مريم/ 2 ، 3 ، وأحد السبعة الذين يظلهم الله في ظله : ( رجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ).
فالذي ينبغي : التواصي بالتزود من نوافل الطاعات ، والإكثار من ذلك ، وكلٌّ يعمل ما تيسر له فيما بينه وبين ربه ، وبهذا يحصل التعاون على البر والتقوى ، وتحصل السلامة مما يفسد العمل ، أو ينقص ثوابه ، والله الموفق ، والهادي إلى سبيل الرشاد ، والله أعلم " انتهى من:
https://goo.gl/ImWQ7h
وقد سبق ذكر الخلاف في مسألة إنشاء مجموعات للتلاوة على برامج التواصل في جواب السؤال رقم (181899) .
وقلنا : " الذي يظهر لنا في ذلك هو التوسط بين القولين :
فإن كان المراد بذلك التعبد ، وقراءة كل لورده ، فيكتفى في مثله بالتذكير والتواصي ، دون إحداث هيئات جديدة في صفة العبادة ، أو مراعاة متابعة الآخرين ، إلا إذا كان للغير خصوصية المربي والمؤدب ، فهذا يمكن فيه المتابعة والتعهد والتربية .
وأما ما كان مقصوده التعلم والمدارسة والحفظ، فهذا الباب لا حرج في التوسع فيه بالوسائل، ولو كانت مستجدات، وهذا لا يبعد كثيرا عن أصول السلف في مثل ذلك" انتهى.
ثالثا:
لا ينبغي أن يطلب من الصغار الإخبار بالعدد الذي أتوا به من الذكر، ولا جعل المسابقة بينهم في هذا؛ لما فيه من مفسدة الرياء والعجب، وتربية الصغير على مراعاة الخلق في عباداته ، وفي ذلك من الفساد العظيم ما لا يخفى .
إضافة إلى مفسدة أن تتحول العبادة إلى مجرد رقم يحرص الصغير على تحصيله ليفوز على غيره !
وأما تعلم القراءة والحفظ، فلا بأس أن يخصص لكل يوم قدر معين، تقرؤه المعلمة، ويقرؤه الطلاب بعدها، لتصح قراءتهم، أو ليحفظوا هذا القدر من القرآن، وهذه سنة ماضية في تعلم التلاوة والحفظ.
والله أعلم.


موقع الإسلام سؤال وجواب
]]>
مُنتَدى الإفتاء الجُمان http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33557
كيفية أداء مؤخر الصداق عند انخفاض قيمة العملة http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33509&goto=newpost Tue, 03 Jan 2017 12:31:37 GMT كيفية أداء مؤخر الصداق عند انخفاض قيمة العملة السؤال: يرجى التفضل بإعلامي عن كيفية احتساب مؤخر صداق زوجة مات عنها زوجها ، وكان مؤخر صداقها 600...
كيفية أداء مؤخر الصداق عند انخفاض قيمة العملة
السؤال:
يرجى التفضل بإعلامي عن كيفية احتساب مؤخر صداق زوجة مات عنها زوجها ، وكان مؤخر صداقها 600 دينار عراقي عام 1950م ، وبعلمكم تغير قيمة العملة العراقية ، وهبوط قيمتها في الوقت الحاضر ، حيث أصرت الزوجة على احتساب المؤخر بالذهب ، علما أن سعر مثقال الذهب في حينه 2 دينار ، والمثقال 5غرامات ، أي أنها تطلب مؤخرها كيلو ونص ذهب بالسعر الحالي ، مما حجب كل التركة عن أولادها الخمسة ، يرجى إعلامنا هل يجوز ذلك شرعا ؟ وكيفية احتساب المؤخر؟

الجواب :
الحمد لله
مؤخر الصداق كغيره من الديون، الأصل فيه سداده بالعملة المتفق عليها، دون مراعاة لارتفاع قيمتها أو انخفاضها، ما دامت العملة قائمة لم تلغ.
وهذا ما عليه جمهور أهل العلم.
وذهب بعضهم إلى أنه إن نقصت القيمة نقصا كثيرا يصل إلى الثلث، فإن الدين يسدد بقيمته وقت نشوء التزامه، وهو عقد النكاح هنا.
وذهب بعض أهل العلم إلى وجوب الصلح في هذه الحالة.
وقد سبق بيان هذه الأقوال وأدلتها في جواب السؤال رقم : (220839)، كما بينا أن أقرب الأقوال في هذه المسألة هو القول بوجوب رد القيمة ، أو الصلح بين الطرفين إذا كان التغير كثيراً يصل إلى الثلث .

ومن توصيات "الندوة الفقهية الاقتصادية لدراسة قضايا التضخم" التي عقدها مجمع الفقه الإسلامي بجدة بالتعاون مع مصرف فيصل الإسلامي بالبحرين في عام 1420 هـ ، 1999م :
" إن كان التضخم عند التعاقد غير متوقع الحدوث ، وحدث، فإما أن يكون وقت السداد كثيرًا أو يسيرًا ، وضابط التضخم الكثير أن يبلغ ثلث مقدار الدين الآجل :
1. إذا كان التضخم يسيرًا فإنه لا يعتبر مسوغًا لتعديل الديون الآجلة ؛ لأن الأصل وفاء الديون بأمثالها ، واليسير في نظائر ذلك من الجهالة أو الغرر أو الغَبْن مغتفر شرعًا.
2. وإذا كان التضخم كثيرًا ، فإن وفاء الدين الآجل حينئذ بالمثل ( صورةً ) يُلحق ضررًا كثيرًا بالدائن يجب رفعه ، تطبيقًا للقاعدة الكلية ( الضرر يزال ).
والحل لمعالجة ذلك هو اللجوء إلى : الصلح.
وذلك باتفاق الطرفين على توزيع الفرق الناشئ عن التضخم بين المدين والدائن بأي نسبةٍ يتراضيان عليها " انتهى من " مجلة مجمع الفقه الإسلامي" (12/4/286) بتصرف يسير.

وعليه : فنرى أن يتم الصلح بين الزوجة وأولادها على توزيع الفرق الناشيء عن انخفاض العملة بينهم بالتراضي.
والله أعلم.

موقع الإسلام سؤال وجواب
]]>
مُنتَدى الإفتاء راحتي في صلاتي http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33509
هل يجوز إخبار الخاطب بالمرض المحتمل ؟؟ http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33508&goto=newpost Tue, 03 Jan 2017 12:08:22 GMT هل يجب إخبار الخاطب بالمرض المحتمل ؟ السؤال: أصبت منذ سنة بالتهاب العصب البصري ، وقد تعالجت ، واستشرت ثلاثة أطباء عن سببه ، الطبيبة الأولى قالت :... هل يجب إخبار الخاطب بالمرض المحتمل ؟
السؤال:
أصبت منذ سنة بالتهاب العصب البصري ، وقد تعالجت ، واستشرت ثلاثة أطباء عن سببه ، الطبيبة الأولى قالت : عندك احتمال ضئيل أن تكوني مصابة بمرض التصلب اللويحي ، والتي أول أعراضه تبدأ بالتهاب العصب البصري ، والاحتمال كما قلت ضئيل جدا ، وإثبات الإصابة لا يمكن التأكد منه إلا بعد 10 أو 15 سنة ، والتصلب اللويحي : مرض عصبي يمكن يؤدي إلى الإعاقة الجسدية ، والطبيبة الثانية قالت : إن التهاب العصب فيروسي ، ولا وجود لمرض التصلب اللويحي ، والطبيب الثالث أيضا نفى إصابتي بالتصلب اللويحي ، والآن تقدم لي خاطب ، فهل يجب علي إخباره بالمرض المحتمل ؟

الجواب :
الحمد لله
اختلف الفقهاء في عيوب النكاح التي يجب بيانها، فالجمهور على حصرها في عيوب معينة تمنع الاستمتاع كالجنون والجذام والبرص، وعيوب الفرج.
والقول الثاني : أن كل عيب ينفر أحد الزوجين من الآخر ، ولا يحصل به مقصود النكاح من الرحمة والمودة ، فإنه عيب يلزم بيانه، ويثبت به الفسخ في حال كتمانه.
قال ابن القيم رحمه الله : " والقياس أن كل عيب ينفر الزوج الآخر منه ، ولا يحصل به مقصود النكاح من الرحمة والمودة : يوجب الخيار " انتهى من "زاد المعاد" (5/ 166).
وهذا القول هو الراجح.
وسبق في جواب السؤال رقم : (111980) أن ذلك ينضبط بثلاثة أمور :
1. أن يكون المرض مؤثِّراً على الحياة الزوجية ، ومؤثراً على قيامها بحقوق الزوج والأولاد.
2. أو يكون منفِّراً للزوج بمنظره أو رائحته .
3. وأن يكون حقيقيّاً ، ودائماً ، لا وهماً متخيلاً ، ولا طارئاً ، يزول مع المدة ، أو بعد الزواج.
وبناء على هذا ؛ فلا يلزمك الإخبار بأنك قد أصبت بالاتهاب العصب البصري؛ لأنك قد عولجت منه.
ولا يلتفت للمرض المحتمل الذي لم يثبت ، ويحتاج إلى عشر سنوات للتأكد من الإصابة به.

والله أعلم .
موقع الإسلام سؤال وجواب ]]>
مُنتَدى الإفتاء راحتي في صلاتي http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33508
هل يجب إخبار الخاطب بالوسواس الشديد؟ http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33507&goto=newpost Tue, 03 Jan 2017 11:47:51 GMT *هل يجب إخبار الخاطب بالوسواس الشديد؟* السؤال: أعاني من وسواس العقيدة لدرجة أني لا أستطيع الصلاة إلا بصعوبة كبيرة ، فهل علي إخبار من يتقدم... هل يجب إخبار الخاطب بالوسواس الشديد؟

السؤال:
أعاني من وسواس العقيدة لدرجة أني لا أستطيع الصلاة إلا بصعوبة كبيرة ، فهل علي إخبار من يتقدم لخطبتي ؟



الجواب :
الحمد لله
الوسواس مرض خطير، وداء كبير، يحرم العبد من الأمن والطمأنينة ، ويقعده ويشغله عن كثير من الأعمال الواجبة والمستحبة ، وعلاجه يسير لمن يسره الله عليه ، بكثرة الذكر والطاعة، وإهمال الوسواس وعدم الالتفات إليه.
مع تنبيهك إلى أهمية العلاج الطبي ، والعلاج السلوكي ، مع متخصص ثقة ، إذا رأيت أن الأمر قد زاد عليك ، حتى صار حالة مرضية ، ولم يعد يجدي إهماله ، ولا صرف البال عنه .
وانظري السؤال رقم : (62839) .

فإن شرعت في العلاج وعافاك الله منه، أو كان وسواسا خفيفا، لا يترتب عليه استغراق الوقت في الوضوء والصلاة ، ولا يُظن أنه يؤثر على حياتك مع زوجك، فلا يلزمك الإخبار به.
وإن كان يترتب عليه شغل الوقت بالصلاة ، وهو مظنة تضييع حق الزوج ، ونفوره، فالواجب أن تخبري به ، فإن من حالات الوسواس ما لا يطاق العيش مع صاحبها، وقد ألحق بعض الفقهاء الوسوسة بالجنون في العيوب التي يفسخ بها النكاح.
قال المرداوي رحمه الله: "ونقل حنبل إذا كان به جنون أو وسواس أو تغير في عقل ، وكان يعبث ويؤذى : رأيت أن أفرق بينهما ، ولا يقيم على هذا" انتهى من "الإنصاف" (8/147).

وقال أبو الحسن السغدي الحنفي: " وأما خيار وجود العيب فإن العيب على وجهين:
أحدهما: فاحش لا يحتمل ، والثاني: غير فاحش ويحتمل.
فأما الذي هو فاحش مثل ما يكون في المجنون والموسوس والمجذوم والمنقطع ، فان المرأة لها الخيار في قول محمد وأبي عبد الله ؛ لأنها أشد من العُنة والخصاء" .
انتهى من "النتف في الفتاوى" (1/304).

والنصيحة لك أن تبادري بعلاج الوسواس، فذلك خير لك ولزوجك وأولادك.
عافاك الله والمسلمين من كل بلاء وشر.

والله أعلم.



موقع الإسلام سؤال وجواب
]]>
مُنتَدى الإفتاء الجُمان http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33507
حكم دفع عمولات للمكاتب الهندسية الإستشارية إذا أحضروا مشروعاً . http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33506&goto=newpost Tue, 03 Jan 2017 11:44:42 GMT *حكم دفع عمولات للمكاتب الهندسية الإستشارية إذا أحضروا مشروعاً .* السؤال : أنا مالك لشركة مقاولات وقد أنوي العمل بما يرضي الله ولا أرغب أن... حكم دفع عمولات للمكاتب الهندسية الإستشارية إذا أحضروا مشروعاً .

السؤال : أنا مالك لشركة مقاولات وقد أنوي العمل بما يرضي الله ولا أرغب أن أبدأ مشروعي بما حرم الله وقد نويت تخصيص مبلغ من المال كمكافأة لمن يجلب لشركتنا مشروعاً ، حيث أنني لم استطيع الحصول على عمل بسبب أن مكاتب الإستشارات الهندسية بها مهندسين لا ينصحون العملاء إلا بالشركات التي تدفع لهؤلاء المهندسين عمولات نظير إسناد المشاريع لشركاتهم ، وأنا لا أعلم عن مدى جواز دفع هذه المبالغ لهؤلاء المهندسين خصوصاً وأنهم يأخذونها بدون علم مالك مكتب الاستشارات الهندسية ، فهل يجوز لي أن أدفع هذه العمولة لهم ؟ وهل تجوز لمن سواهم ؟ أفتونا أفادكم الله


الجواب :
الحمد لله
لا حرج عليك في تخصيص مكافأة مالية لمن يجلب لشركتك مشروعا ، سواء كان من عامة الناس أو المكاتب الاستشارية .
أما دفع هذه المبالغ للمهندسين الذين يعملون في مكاتب استشارية دون علم أصحاب المكاتب : فلا يجوز ؛ لأن في هذا إعانة لهم على خيانة صاحب المكتب .
هذه خلاصة ما أفادنا به شيخنا عبد الرحمن البراك حفظه الله تعالى
والله أعلم


الشيخ محمد صالح المنجد
]]>
مُنتَدى الإفتاء الجُمان http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33506
مسلمة يحتفل أهلها الكفار بأعيادهم http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33473&goto=newpost Fri, 30 Dec 2016 22:13:39 GMT *مسلمة يحتفل أهلها الكفار بأعيادهم* والداي وأخواي ليسوا مسلمين ويصرون على الاحتفال بيوم ميلادي فيرسلون لي رسائل ويتصلون بي ويغنون أغنية عيد... مسلمة يحتفل أهلها الكفار بأعيادهم

والداي وأخواي ليسوا مسلمين ويصرون على الاحتفال بيوم ميلادي فيرسلون لي رسائل ويتصلون بي ويغنون أغنية عيد الميلاد ، وقد قلت لهم إن هذا اليوم كأي يوم آخر.
أنا المسلمة الوحيدة في العائلة ومتزوجة بمسلم وأعيش في منطقة أخرى في كندا بعيدا عن عائلتي.
هذه السنة فصلت الهاتف ذلك اليوم لكي لا أستقبل مكالماتهم ، فماذا أفعل ؟.



الحمد لله
نهنئك أيتها الأخت الكريمة على هذا الثبات على الدين ، والإبتعاد عن البدع والشرك ، نسأل الله أن يثبتك ويدخلك جنته إنه سميع مجيب .
واحرصي كل الحرص على عدم التهنئة بأعياد المشركين ، فإنها من التشبه بهم ، ومعناها إقرارهم على باطلهم ، وحبذا لو عرف أهلك لماذا لا تردين عليهم حتى لا يتكرر منهم الإتصال .. واسألي الله الثبات . وفقك الله لما يحبه ويرضاه ، والله أعلم .


الشيخ محمد صالح المنجد
]]>
مُنتَدى الإفتاء الجُمان http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=33473