العودة   منتديات أشواق الجنة > المُنتدَياتُ الإسلاميّةِ > مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة مُتَخصِّصٌ بالشؤونِ الإسلاميّة
أهلا وسهلا بك في منتديات أشواق الجنة.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

إضافة رد
قديم 03-10-2013, 04:05 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة منتديات الفرق والمذاهب
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ! منآر !

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 297
الموقع: مشتآقة للحرم *_*
الجنس أنثى
المشاركات: 4,030
بمعدل : 3.86 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
! منآر ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي مكتبة إسلامية " عن التقوى "






[align=center][table1="width:80%;background-image:url('http://im19.gulfup.com/meYm1.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]

[/align][/cell][/table1][/align]
[align=center][table1="width:80%;background-image:url('http://im19.gulfup.com/meYm1.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]



قال تعالى :

يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشا
ولباس التقوى

ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون




يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل
لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم
إن الله عليم خبير

قال الرسول صلى الله عليه وسلم

لا فضل لعربي على عجمي ، ولا لعجمي على عربي ، ولا لأبيض على أسود
، ولا لأسود على أبيض ،

إلا بالتقوى
الناس من آدم ، وآدم من تراب



الراوي: - المحدث:الألباني - المصدر: شرح الطحاوية - الصفحة أو الرقم: 361
خلاصة حكم المحدث: صحيح








[/align][/cell][/table1][/align]













توقيع :

2013-12-17



التعديل الأخير تم بواسطة ! منآر ! ; 03-10-2013 الساعة 04:42 AM
عرض البوم صور ! منآر !   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 04:11 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة منتديات الفرق والمذاهب
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ! منآر !

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 297
الموقع: مشتآقة للحرم *_*
الجنس أنثى
المشاركات: 4,030
بمعدل : 3.86 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
! منآر ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ! منآر ! المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي

[align=center][table1="width:90%;background-image:url('http://im19.gulfup.com/meYm1.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]





[align=center]


لغة:
فهي مأخوذة من الوقاية وما يحمي به الإنسان رأسه.








اصطلاحا:
أن تجعل بينك وبين ما حرّم الله حاجبا وحاجزا.


التقوى
هي منبع الفضائل كلها فالرحمة والوفاء والصدق والعدل والورع
والبذل والعطاء كلها ثمرات من ثمار شجرة التقوى
إذا أينعت في قلب المؤمن.

لأن التقوى هي التي تصحبك إلى قبرك
فهي المؤنس لك من الوحشة
والمنجية لك من عذاب الله العظيم:
(دخل علي المقبرة فقال: يا أهل القبور ما الخبر عندكم:
إن الخبر عندنا أن أموالكم قد قسمت
وأن بيوتكم قد سكنت
وإن زوجاتكم قد زوجت،

ثم بكى ثم قال
: والله لو استطاعوا أن يجيبوا
لقالوا: إنا وجدنا أن خير الزاد التقوى
).




التقوى
هي خير ضمانة تحفظ بها ولدك ومستقبل أبنائك من بعدك:

قال تعالى:

وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم

فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا [النساء:9].

وتأمل كيف أن الله سبحانه سخر نبيا هو موسى عليه السلام
ووليا هو الخضر عليه السلام لإقامة جدار في قرية بخيلة
فاعترض موسى عليه السلام:

قال لو شئت لاتخذت عليه أجرا [الكهف:78].

ثم يخبر الخضر عليه السلام سبب فعله بالغيب الذي أطلعه الله عليه في هذا الأمر

فيقول:

وأما الجدار فكان لغلامين يتيمين في المدينة

وكان تحته كنز لهما وكان أبوهما صالحا [الكهف:82].



وقال ابن عباس:

حفظا بصلاح أبيهما وتقدم إنه كان الأب السابع والله أعلم([3]).








وأما كيف يتقي العبد ربه؟


في عقلك وفهمك:

أ- الانقياد لشرع الله سبحانه قال تعالى:
لا تقدموا بين يدي الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم
[الحجرات:1]
. قال ابن عباس: (نهوا أن يتكلموا بين يدي كلامه)([4]).

ب، التسليم لقضاء الله وقدره: وذلك بأن يعتقد عند المصيبة أمرين
لا غنى للمسلم عنهما الأول:
أنه ملك لمالك: فنحن مملوكون لله سبحانه:
إنا لله وإنا إليه راجعون [البقرة:156].
قل اللهم مالك الملك [آل عمران:26].
ألا له الخلق والأمر [الأعراف:54].

الثاني: إن هذا المالك - وهو الله سبحانه - حكيم في أفعاله فلا يصدر عنه سبحانه
إلا ما هو مبني على العلم والحكمة والخير قال تعالى:
وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون

[البقرة:216].






يقول عمر :
(والله لا أبالي على خير أصبحت أم على شر
لأني لا أعلم ما هو الخير لي ولا ما هو الشر لي).

ج- التأمل والنظر في بديع صنع الحق سبحانه:
وأنكر رب العزة سبحانه على الذين يمرون بآيات الله ولا يعتبرون
فقال:
وكأين من آية في السماوات والأرض يمرون عليها وهم عنها معرضون
[يوسف:105].








ينبغي أن تعلم:

أنه ما من خير إلا وعلقه رب العزة سبحانه بالتقوى:
أ‌- تفريج الكروب:
ومن يتق الله يجعل له مخرجا
ب‌- سعة في الرزق:
ويرزقه من حيث لا يحتسب
ج- قبول العمل:
إنما يتقبل الله من المتقين
د- سداد في الرأي وتوفيق في النظر:
إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا
هـ- حسن العاقبة:
إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين
والتقوى محلها القلب للحديث:
(( التقوى ههنا التقوى ههنا ويشير إلى صدره ))
فليست التقوى مظهرا يكون عليه العبد للحديث:
(( إن الله لا ينظر إلى صوركم ولا إلى أجسامكم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم ))



[/align]





[/align][/cell][/table1][/align]












عرض البوم صور ! منآر !   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 04:12 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة منتديات الفرق والمذاهب
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ! منآر !

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 297
الموقع: مشتآقة للحرم *_*
الجنس أنثى
المشاركات: 4,030
بمعدل : 3.86 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
! منآر ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ! منآر ! المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي

align=center][table1="width:100%;background-image:url('http://im19.gulfup.com/meYm1.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]





[align=center]

اهمية التقوى وميزاتها





1ـ أن كلمة الإخلاص ( لا إله إلا الله ) تسمى كلمة التقوى :
(إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ
فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى
وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً)
(الفتح:26)





2ـ أمر الله بها عباده عامة وأمر بها المؤمنين خاصة :
(يُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ بِالرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ
أَنْ أَنْذِرُوا أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاتَّقُونِ)
(النحل:2)

(وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ)
(المؤمنون:52)
(لَهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ ظُلَلٌ مِنَ النَّارِ وَمِنْ تَحْتِهِمْ ظُلَلٌ ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ)
(الزمر:16)
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ)
(آل عمران:102)
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً
وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً)
(النساء:1)
(وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ )
(النساء: من الآية131)





3ـ وصية الأنبياء لقومهم :
(إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلا تَتَّقُونَ)
(الشعراء:106)

(إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلا تَتَّقُونَ)
(الشعراء:124)
(إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلا تَتَّقُونَ)
(الشعراء:142)
(إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلا تَتَّقُونَ)
(الشعراء:161)
(إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلا تَتَّقُونَ)
(الشعراء:177)
(وَإِبْرَاهِيمَ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ)
(العنكبوت:16)






4ـ طلب الله من الخلق عبادته لتحقيقها :

(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)

(البقرة:21)

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)
(البقرة:183)
(وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ
ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)
(الأنعام:153)






5ـ مكانها القلب أهم عضو في جسم الإنسان والذي به الصلاح والفساد:
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
(( لَا تَحَاسَدُوا وَلَا تَنَاجَشُوا وَلَا تَبَاغَضُوا وَلَا تَدَابَرُوا
وَلَا يَبِعْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ وَكُونُوا عِبَادَ اللَّهِ إِخْوَانًا
الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يَخْذُلُهُ وَلَا يَحْقِرُهُ
التَّقْوَى هَاهُنَا وَيُشِيرُ إِلَى صَدْرِهِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ بِحَسْبِ امْرِئٍ مِنْ الشَّرِّ
أَنْ يَحْقِرَ أَخَاهُ الْمُسْلِمَ كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ ))
. رواه البخاري .



[/align]





[/align][/cell][/table1][/align]












عرض البوم صور ! منآر !   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 04:16 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة منتديات الفرق والمذاهب
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ! منآر !

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 297
الموقع: مشتآقة للحرم *_*
الجنس أنثى
المشاركات: 4,030
بمعدل : 3.86 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
! منآر ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ! منآر ! المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي

[align=center][table1="width:100%;background-image:url('http://im19.gulfup.com/meYm1.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]





[align=center]


ثمرات التقوى:


ـ محبة الله تعالى :
( إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئاً

وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَداً فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ)

(التوبة:4)
(كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ

فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ)

(التوبة:7)
(بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ)

(آل عمران:76)

رحمة الله تعالى في الدنيا والآخرة :
( وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ

قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ

فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآياتِنَا يُؤْمِنُونَ)

(لأعراف:156)
( وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)

(الأنعام:155)
سبب لعون الله ونصره وتأييده :
(إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ) (النحل:128)
(إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ

يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِن أَنْفُسَكُمْ

وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ)

(التوبة:36)






حصن الخائف وأمانه من كل ما يخاف ويحذر ، من سوء ومكروه في الدنيا والآخرة :
(يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي

فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ)

(لأعراف:35)
(وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ)

(الزمر:61)






تبعث في القلب النور وتقوي بصيرته فيميز بين ما ينفعه وما يضره :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً

وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ)

(لأنفال:29)
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ

مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)

(الحديد:28)





تعطي العبد قوة لغلبة الشيطان :
( إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ)

(لأعراف:201)





وسيلة لنيل الأجر العظيم :
( ذَلِكَ أَمْرُ اللَّهِ أَنْزَلَهُ إِلَيْكُمْ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْراً)

(الطلاق:5)
( وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ)

(آل عمران: من الآية179)






توسيع الرزق وفتح مزيد من الخيرات :
(وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ

وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ)

(لأعراف:96)
(وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً(2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ )

(الطلاق: من الآية3)






تفريج الكرب وتيسير الأمور :
(وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً)

(الطلاق: من الآية2)
(وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً)
(الطلاق: من الآية4)
(فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى(5)وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى(6)فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى)
(الليل:7)






النصر على الأعداء ورد كيدهم والنجاة منن شرهم :
(إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا

وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ)

(آل عمران:120)
(بَلَى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا

يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلافٍ مِنَ الْمَلائِكَةُ مُسَوِّمِينَ)

(آل عمران:125)
(وَنَجَّيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ)

(فصلت:18)






ـ أن العاقبة للمتقين في الدنيا والآخرة :
(قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللَّهِ وَاصْبِرُوا

إِنَّ الْأَرْضَ لِلَّهِ يُورِثُهَا مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ)

(لأعراف:128)
(تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلا قَوْمُكَ

مِنْ قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ)

(هود:49)
(تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الْأَرْضِ

وَلا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ)

(القصص:83)
(مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ

أُكُلُهَا دَائِمٌ وَظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى الَّذِينَ اتَّقَوْا وَعُقْبَى الْكَافِرِينَ النَّارُ)

(الرعد:35)
(زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا

وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ)

(البقرة:212)






ـ المتقون ينتفعون بالموعظة ويؤثر فيهم الذكر وبتفكرون في الآيات ويهتدون بذلك :
( وَمُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدىً وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ)

(المائدة:46)
(فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ)

(البقرة:66)
(هَذَا بَيَانٌ لِلنَّاسِ وَهُدىً وَمَوْعِظَةٌ لِلْمُتَّقِينَ)

(آل عمران:138)
(وَلَقَدْ أَنْزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُبَيِّنَاتٍ وَمَثَلاً مِنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ)

(النور:34)
(ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ)

(البقرة:2)
(وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاءً وَذِكْراً لِلْمُتَّقِينَ)

(الانبياء:48)
(وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ)

(الحاقة:48)






أنها صفة لأولياء الله وطريق لولاية الله :
(وَمَا لَهُمْ أَلَّا يُعَذِّبَهُمُ اللَّهُ وَهُمْ يَصُدُّونَ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ

وَمَا كَانُوا أَوْلِيَاءَهُ إِنْ أَوْلِيَاؤُهُ إِلَّا الْمُتَّقُونَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ)

(لأنفال:34)
(إِنَّهُمْ لَنْ يُغْنُوا عَنْكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ

وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ)

(الجاثـية:19)
(أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (62)

الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ(63)

لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ لا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)

(يونس:64)






أنها الميزان الذي يقرب العبد من ربه ويدنيه :
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا

إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

(الحجرات:13)






أنها أفضل ما يتزود به العبد في طريقه إلى الله :
(الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ

فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا

فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ)

(البقرة:197)
عَنْ أَنَسٍ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم،فَقَالَ :

يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُرِيدُ سَفَرًا فَزَوِّدْنِي ، قَالَ :

(( زَوَّدَكَ اللَّهُ التَّقْوَى ،

قَالَ :زِدْنِي ،

قَالَ : وَغَفَرَ ذَنْبَكَ ،

قَالَ : زِ دْنِي بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي ،

قَالَ : وَيَسَّرَ لَكَ الْخَيْرَ حَيْثُمَا كُنْتَ))

رواه الترمذي . وحسنه الألباني .






ـ من أسباب قبول العمل:
(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا

وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)

(المائدة:27)
(لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ )

(الحج: من الآية37)






ـ أن القرآن بشرى للمتقين :
(فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنْذِرَ بِهِ قَوْماً لُدّاً)

(مريم:97)






كل علاقات الأخلاء تنتهي يوم القيامة إلا علاقات المتقين :
( الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ)

(الزخرف:67)






ـ المتقون هم الفائزون :
(وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ)

(النور:52)





ـ المتقون تنالهم رحمة الله :
(وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ

وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآياتِنَا يُؤْمِنُونَ)

(لأعراف: من الآية156)


أنها صفة للأنبياء ومن صدقهم :
(وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ)

(الزمر:33)




سبب لنجاة العبد يوم القيامة :
(ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيّاً)

(مريم:72)
(وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ)

(الزمر:61)






سبب لمغفرة الذنوب :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ

وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)

(الحديد:28)
(يَا أَيُّهَا الٍٍَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً(70)

يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ

وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً)

(الأحزاب:71)






الكرم إنما يكون بالتقوى :
عَنْ سَمُرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : ((الْحَسَبُ الْمَالُ وَالْكَرَمُ التَّقْوَى )) .

رواه الترمذي وصححه الألباني .





المتقين يسهل لهم الله العلم :
( وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ)

(البقرة: من الآية282)





التقوى ثوابها الجنة :
(وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ)

(آل عمران:133)
(وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتَّقِينَ(30) )

جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُمْ فِيهَا مَا يَشَاءُونَ كَذَلِكَ يَجْزِي اللَّهُ الْمُتَّقِينَ) (النحل:31)
(وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ)

(الشعراء:90)
(إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ عِنْدَ رَبِّهِمْ جَنَّاتِ النَّعِيمِ)

(القلم:34)
(وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ)

(قّ:31)
(مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ

وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ

وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ

وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفّىً

وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ

كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ)

(محمد:15)
(وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا

وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ)

(الزمر:73) .










شعر الامام الشافعي رحمه الله تعالى

عليك بتقوى الله إن كنت غافلا
يأتيك بالآرزاق من حيث لا تدرى
فكيف تخاف الفقر و الله رزاق
فقد رزق الطير ..و الحوت في البحر
و من ظن أن الرزق يأتي بقوة
ما أكل العصفور شيئا مع النسر
تزول الدنيا فإنك لا تدري
إذا جن ليل هل تعيش الى الفجر
فكم من صحصح مات من غير علُة
وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
و كم من فتى أمسي و أصبح ضاحكا
و قد نسجت أكفانه، و هو لا يدري
و كم من عروسزينوها لعروس
و قد قبضت أرواحهم ليلة القدر
و كم من صغار يرتجي طول عمرهم
و أدخلت أجسادهم ظلمة القبر
و من عاش في الدنيا ثمانين حجة
فلا بد أن يسير يوما الى القبر




[/align]





[/align][/cell][/table1][/align]












عرض البوم صور ! منآر !   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 04:17 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة منتديات الفرق والمذاهب
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ! منآر !

البيانات
التسجيل: Dec 2011
العضوية: 297
الموقع: مشتآقة للحرم *_*
الجنس أنثى
المشاركات: 4,030
بمعدل : 3.86 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
! منآر ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ! منآر ! المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي

[align=center][table1="width:100%;background-image:url('http://im19.gulfup.com/meYm1.jpg');"][cell="filter:;"][align=center]





[align=center]




المراجع :

1- جامع العلوم والحكم / للحافظ بن رجب الحنبلي .
2ـ إرشاد العباد /للشيخ عبدالعزيز السلمان .
3 ـ الرائد / للشيخ مازن الفريح .
==
([1]) مسلم .

([2]) مسلم .

([3]) مختصر ابن كثير مجلد 2 ص 432.

([4]) مختصر ابن كثير ص357 .

([5]) ابن ماجة بإسناد صحيح .

([6]) رواه أحمد ورواته رواه الصحيح .

([7]) الطبراني .

([8]) البخاري .

([9]) ابن ماجة .

([10]) أحمد والبزار .

([11]) الطبراني .

([12]) الترمذي .

([13]) أحمد والبزار .

([14]) أبو داود والترمذي .

([15]) ابن حيان .

([16]) مسلم .

([17]) أصحاب السنن وابن حبان .

([18]) مسلم .

([19]) الترمذي وقال حديث حسن صحيح .




موقع الإسلام سؤال وجواب - خطبها شاب متدين ورفضه أبوها لأنه غير قبلي

تقوى الله فضلها وثمراتها

التقـــوى

حديث اتق الله حيثما كنت - موقع مقالات إسلام ويب

الدرر السنية








[flash=http://im14.gulfup.com/vsJm1.swf]WIDTH=0 HEIGHT=0[/flash]


[/align]





[/align][/cell][/table1][/align]













التعديل الأخير تم بواسطة ! منآر ! ; 03-10-2013 الساعة 04:24 AM
عرض البوم صور ! منآر !   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 06:14 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
النصر قادم سابقاً
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد القادر الحنبلي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 1
الموقع: بلاد الاسلام
الجنس ذكر
المشاركات: 37,258
بمعدل : 28.27 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد القادر الحنبلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ! منآر ! المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي

مجهود كبير وطيب وفقكِ الله ورفع الله قدرك في الدارين
جزيتِ الجنة












توقيع :

عرض البوم صور عبد القادر الحنبلي   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 08:35 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قسم المطبخ والديكور
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نجد

البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 231
الموقع: بلاد الحرمين
الجنس أنثى
المشاركات: 3,680
بمعدل : 3.21 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نجد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ! منآر ! المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي

جزاك الله خير اختي الفاضله
بارك الله في جهودك












توقيع :




عرض البوم صور نجد   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 11:30 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة عامة،ومشرفة قسم الطب،والطب النبوي
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ضوء القمر

البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 46
الموقع: مسقط
الجنس أنثى
المشاركات: 22,101
بمعدل : 17.26 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ضوء القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ! منآر ! المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي

بارك الله فيك ونفع بك












توقيع :

عرض البوم صور ضوء القمر   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 02:54 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائبة المديرة،ومراقبة القسم الاسلامي،ومسؤولة الاشراف
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 15
الجنس أنثى
المشاركات: 26,871
بمعدل : 20.49 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الجُمَان متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ! منآر ! المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي

جزاكِ الله خيراً أختي ونفعَ بكِ












توقيع :

وكن رجلاً إن أتوا بعده ***** يقولون : مرَّ وهذا الأثرْ

عرض البوم صور الجُمَان   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2013, 12:00 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
العضو المميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اسامه الدليمي

البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 449
الموقع: الدولـــــة الاسلاميه في الــــعـــراق والشــام
الجنس
المشاركات: 636
بمعدل : 0.73 يوميا

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اسامه الدليمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ! منآر ! المنتدى : مُنتَدى الثّقافَةِ الإسلاميَّة
افتراضي

جعلنا الله واياكم من المتقين
وبارك الله فيك وجزاك الله خيرا
ورفع الله قدرك ورزقك الفردوس الاعلى من الجنان












توقيع :


.


أنا معْ البغدادي حيثُ آل مـــــــآلهُ == ما دامَ يحملُ في الثـــغورِ لـــــواءِ
أنا معْ البغدادي إن أصابَ بــــــرأيهِ == أو شابهُ خطـــأ من الأخـــــطاءِ
أنا معْ البغدادي نالَ نصراً عــــاجلاً == أو حـــازَ منزلــةً مــع الشُــهداءِ

عرض البوم صور اسامه الدليمي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by